كلمة المدير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ومرحباً بالجميع

director

الحمدُ للهِ الخالقِ والرازقِ لهذا الكونِ كلِّهِ، الرَّحمنِ الرحيمِ، لإرشادهِ وهدايتهِ وفضلهِ، فَمركزُنا لبحوثِ القُرآنِ قَدْ تـَمَّ تأسيسهُ بنجاحٍ، ومركزُ بحوثِ القرآنِ (صقر) سيكونُ الأول مِنْ نوعِهِ في القُرآنِ الكريمِ والبحوثِ الإسلاميةِ في ماليزيا، وقد أُنشئَ في أوائلِ عامِ 2010م، في أقدمِ جامعةٍ في ماليزيا والمعروفة باسم جامعة ملايا. جامعةُ ملايا مِنْ خِلالِ مركزِ بحوثِ القرآنِ (صقر) اتخذتْ خطوةً إلى الأمامِ ليكونَ مَركَزاً استشارياً مُرَكِّزَاً على مجالاتِ بحوثِ القرآنِ، فهذا المركزُ يُرَكِزُ بشكلٍ رئيسٍ على تقديمِ أفضلِ الخدماتِ المتميزةِ للدراساتِ القُرآنيةِ والإسلاميةِ، وكذلكَ لنشرِ أهميةِ الدراساتِ العلميةِ وبيانِهَا حولَ القُرآنِ الكريمِ، وذلكَ للمساهمةِ في إعادةِ مجدِ القُرآنِ والإسلامِ على وجهِ التحديدِ.
.

مركزُ بحوثِ القُرآنِ (صقر) يَهدِفُ إلى تعزيزِ البحوثِ الحيويةِ في الدراساتِ القُرآنيةِ والبحوثِ الإسلاميةِ ودعمِهَا، وكذلكَ لاستكشافِ البحوثِ المتنوعةِ: (البحث العلمي، والتعليم، وتحقيق التراث …الخ)، والتي يمكنُ أنْ تتصلَ بالقُرآنِ والبحوثِ الإسلاميةِ، فضلاً عنْ ذلكَ فإنَّ العصرَ التكنولوجي الجديدَ بهِ حاجةٌ لاتباعِ وتنفيذ نهجٍ مختلفٍ في تعلمِ القُرآنِ وتعليمهِ، وكلُ ذلكَ يرجعُ لخدمةِ القُرآنِ الكريمِ وتفسيرهِ بالوسائلِ المتاحةِ كلِهَا، وبالتالي، لا بُدَّ مِنَ استمرارِ الجهودِ المبذولةِ في سبيلِ الدعوةِ الإسلاميةِ مِنْ خلالِ نشرِ كلامِ اللهِ (القُرآن الكريم) وعلومِهِ باستخدامِ التقنياتِ الحديثةِ والتكنولوجيا الجديدةِ، بقصدِ إيجادِ المعرفةِ للمجتمعِ المسلمِ، وهكذا، فنطاقُ البحوثِ مختلفة ضمن هذا المركزِ، لهذا السببِ ندعو المجتمعَ الاكاديميّ والباحثين والعلماء والخبراء ونشجعُهُمْ جميعاً للتعاونِ عَنْ طريقِ تعزيزِ المشاركةِ العمليةِ والمناقشةِ الميدانيةِ أو عبرَ مجالاتٍ متعددةِ التخصصاتِ، وهذا الجهدُ هُوَ في اتجاهِ طموحاتِ جامعةِ ملايا، تحت شعار: “الريادةُ في مجالِ البحثِ والابتكارِ”.

وهكذا، نشجعُ الجميعَ على الانضمامِ إلينا، ونتيحُ الفرصةَ للمزيدِ مِنَ الباحثينَ للإبداعِ في المشاركةِ، وذلكَ لتوسيعِ أبحاثِنَا في القُرآنِ الكريمِ والبحوثِ الإسلاميةِ مع مواكبةِ حركةِ التكنولوجيا، مَعَ أطيبِ التمنياتِ لكمْ جميعاً، وشكراً لكمْ.

البرفسور داتؤ دكتور ذو الكفل بن محمد يوسف

مدير

مركز بحوث القرآن
جامعة ملايا

For English Version, please Click Here