النتيجة الدولي الثالث للإعجاز العددي في القرأن الكريم

توصيات المؤتمر

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصَّلاة والسَّلام على سيِّدنا محمدٍّ وعلى آله وصحبه أجمعين.

أمَّا بعد،

          فقد عُقد –بعون الله تعالى وحمده- المؤتمر الدولي الثالث للإعجاز العددي في القرآن الكريم بمدينة كوالالمبور عاصمة ماليزيا، بتنظيم مشترك بين كلٍّ من مركز بحوث القرآن بجامعة ملايا، واللجنة الدُّولية للإعجاز العددي، والهيئة المغربيَّة للإعجاز العلمي في القرآن والسُّنة، وذلك في يومَي السَّبت والأحد 6-7 ذي القعدة 1433هـ الموافق لتاريخ 22-23 سبتمبر 2012م، بحضورٍ حافلٍ للباحثين المتخصِّصين في مجال الإعجاز العدديِّ في القرآن الكريم من إحدى عشرة دولةً عربيَّة وإسلاميَّة، وعُرِض في هذا المؤتمر تسع وعشرون بحثًا علميًّا بالعربيَّة والإنجليزيَّة والملايويَّة في خمس جلساتٍ علميَّة.

          هذا، وفي ضوء البحوث المقدَّمة في جلسات المؤتمر، وما أعقبَها من حلقات نقاشٍ، ومداخلاتٍ وتعليقات مسؤولة ومستفيضة، وما استجمع لدى اللَّجنة التَّنظيميَّة من توصياتٍ مكتوبة ومرفوعة لها أثناء جلسات المؤتمر قد انتهى إلى ما يآتي:

  1. اعتماد دراسات الإعجاز على منهجيَّة محدَّدة، واتِّباع الرَّسم العثماني في عدِّ آيات القرآن الكريم وكلماته وحروفه.
  2. عقد المؤتمر الرابع في إحدى الدُّول الآتية: اليابان، أو تركيا، أو المملكة العربيَّة السُّعوديَّة.
  3. اقتراح دعم القائمين على صناعة المعجم المفهرس للقرآن الكريم بالرَّسم العثماني في إطار اللَّجنة الدولية للإعجاز العددي دعمًا ماديًّا أو معنويًّا.
  4. عقد مؤتمراتٍ وأبحاث متخصِّصة في السَّبق العلمي في القرآن والسُّنة، وتشجيع الباحثين ماديًّا ومعنويًّا، وترجمة البحوث المتميِّزة والمحكَّمة إلى اللُّغات العالَمية الحيَّة.
  5. إعداد فيلم تسجيليٍّ عن الجهود العلميَّة في الإعجاز العددي.
  6. تأسيس مجلَّة علمية محكَّمة متعدِّدة اللُّغات في موضوع الإعجاز العددي مطبوعة وإلكترونيَّة؛ تهتمُّ بنشر المقالات والبحوث الرَّصينة في الإعجاز بصوَره المتعدِّدة.
  7. تركيز المؤتمرات القادمة للإعجاز العددي في القرآن الكريم على البحوث التَّطبيقيَّة.
  8. فتح موقع إلكتروني خاصٍّ يشترك فيه كلُّ الذين شاركوا في المؤتمرات السَّابقة بإغنائه بالمقالات والبحوث الخاصَّة بالإعجاز، فضلاً عن المقاطع الفديويَّة والصُّور التي تظهر الإعجاز بصوَره المتعدِّدة في إطار خطَّة تواصليَّة مع المهتمِّين بهذا المجال.
  9. التَّأكيد على ضرورة تصنيف النَّتائج العدديَّة من القرآن الكريم إلى ما يأتي: إعجاز، وتوافُقات، ولطائف، ومُلَح… إلخ. بما يتوافَق والضَّوابط الشَّرعية والمعايير العلميَّة.
  10. التَّواصُل مع الهيئة العالمية للإعجاز العلميِّ في القرآن والسُّنة برابطة العالم الإسلامي من أجل تنظيم لقاء تواصُلي وتفاعُليٍّ معهم؛ خدمةً لموضوع الإعجاز العددي.
  11. الإفادة من بحوث الإعجاز العددي في الدَّعوة إلى الله تعالى.

        أخيرًا، وليس آخرًا، فإنَّ المؤتمر الدولي للإعجاز العدديِّ في القرآن الكريم، يتقدَّم باسم المؤتمرين جميعًا بتقديم عميق شكره لجمهوريَّة ماليزيا شعبًا وحكومةً، ولجامعة ملايا، ومركز بحوث القرآن، على استضافة ماليزيا لهذا المؤتمر القيِّم، وتسهيل الإجراءات الكثيرة، وكريم الضِّيافة. كما يشكر المؤتمر العلماء والمفكِّرين والمشاركين كافَّة، رجالاً ونساء في تجشُّم المشاق، وحضور المؤتمر وإثراء جلساتها بالآراء والأفكار والمداخلات؛ كان لها الأثر المباشر في إنجاح فعاليَّات هذا المؤتمر.

02
Nov
Comments Off on النتيجة الدولي الثالث للإعجاز العددي في القرأن الكريم